Untitled 1
الرئيسية التسجيل البحث الرسائل الخاصة أتصل بنا
العشر الاواخر من رمضان (اخر مشاركة : اسماعيل عبدالله بادي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          شرح ايه {غافر60] (اخر مشاركة : اسماعيل عبدالله بادي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          ﺍﺩﻋﻮ ﻟﻮﺍﻟﺪﻳﻚ ﻓﻬﻤﺎ ﻳﺴﺘﺤﻘﺎﻥﺍﻟﺪﻋﺎﺀ (اخر مشاركة : اسماعيل عبدالله بادي - عددالردود : 125 - عددالزوار : 5084 )           »          ابدا دخولك بالصلاة على النبى (اخر مشاركة : اسماعيل عبدالله بادي - عددالردود : 1343 - عددالزوار : 48426 )           »          زواج بعد طلاق (اخر مشاركة : حسن العيدروس - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »          افرح يتيم في رمضان (اخر مشاركة : حسن العيدروس - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »          احكام الصيام (اخر مشاركة : حسن العيدروس - عددالردود : 0 - عددالزوار : 45 )           »          ادعية الجمعه (اخر مشاركة : حسن العيدروس - عددالردود : 51 - عددالزوار : 3126 )           »          أمنية نورت (اخر مشاركة : أمين عبدالله صحباوي - عددالردود : 1 - عددالزوار : 139 )           »          دعاء الصائم (اخر مشاركة : مها عثمان - عددالردود : 0 - عددالزوار : 59 )           »         
 

شن سوينا في تبرعات الوثبة الاولى جايين نكوس تبرعات الوثبة التانية



العودة   شبكة ومنتديات جرا الخضراء الأهالي > اخبار الاهالي > الكشكول السياسي

الإهداءات
: ﺍﻧﺸﺎﺀﺍﻟﻠﻪ ﺩﺍﻳﻤﺎ ﺗﺎﻣﻴﻦ ﻭﻻﻣﻴﻦ ﺑﺤﻠﻮﻝ ﻋﻴﺪ ﺍﻟﻔﻄﺮ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻙ ﺍﻋﺎﺩﻩ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺑﺎﻟﻴﻤﻦ ﻭﺍﻟﺒﺮﻛﺎﺕ ﻭﻧﺒﺘﻬﻞ ﻟﻠﻤﻮﻟﻰ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﺍﻥ ﻳﻌﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺑﻼﺩﻧﺎ ﻭﻳﺠﻨﺒﻨﺎ ﺍﻟﻔﺘﻦ ﻣﺎﻇﻬﺮ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﻣﺎﺑﻄﻦ ﻭﺟﻤﻴﻊ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺍﻣﻴﻦ ﻳﺎﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ     : ﺭﻣﻀﺎﻥ ﻛﺮﻳﻢ .. ﺗﺼﻮﻣﻮﺍ ﻭﺗﻔﻄﺮﻭﺍ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻒ ﺧﻴﺮ .. ﺭﺑﻨﺎ ﻳﺘﻘﺒﻞ ﻣﻨﺎ ﻭﻣﻨﻜﻢ ﺻﺎﻟﺢ ﺍﻻﻋﻤﺎﻝ     : ﺿﻴﻮﻓﻨﺎ ﺍﻷﻋﺰﺍﺀ ........ ﺗﻌـــﺎﻟﻮ ﻣـﺤـــﻞ ﻣـﺎ ﺍﻟـﻤـﺤـﻨـﺔ ﺃﻳــــﺎﺩﻱ ﺗﻘــﻄـﺮ ﺳـــــﻼﻡ ﺳـﻤـﺎﺣـــﺔ ﺍﻟـﺤـﻴـﺎﺓ ﻓــــﻮﻕ ﺃﻫـﻠـﻨﺎ ﻭﺑﻼﺩﻱ ﺗﻘــﺮﻗـﺮ ﻭﺋﺎﻡ ﺣـﺒـﺎﺑـﻪ ﺍﻟـﺤـﺒـﺎﻥ ﻓﻲ ﺑـﺎﺑـﻪ ﻭﺗـﺪﺧـﻠـﻮﺍ ﻭﺗﻘﻌﺪﻭ ﻓﻲ ﺳﻼﻡ ﺑـﺴــﺎﻁ ﺃﺣـﻤـﺪﻱ ﻛـﻢ ﻳـﺸـﻴﻠـﻨـﺎ ﻭجـــــرا ﺗـﻤـﺎﻡ ﺍﻟﺘﻤـﺎﻡ ﺗﻌـــﺎﻟﻮ ﺍﻟﺪﻡ ﻣﺎﻫﻮ ﻣـﻮﻳﺔ ... ﺳــــﻮﺍ ﺳــــﻮﺍ ﻋـــﺎﻟﻴﻦ ﻣﻘﺎﻡ جـــــرا ﻣـــــﻼﺫ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ .. ﻣﻨﺘﻈﺮﻳﻦ ﺇﻋﻼﻥ ﺇﻧﺘﻤﺎﺀﻙ لجرا الخضرا الاهالـــﮯ ﺑﻜﻞ ﺍﻟﺤﺐ ﻣﻊ ﺗﺤﻴــــﺎﺕ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ للمنتدى     : ..... تمر سنين ونعرف ناس وفي الأعياد ما نذكر إلا أعز الناس ... كل عام وأنتم بخير ....     : ¸.•°``°•.¸ ¸.•°``°•.¸ ¸.•°``°•.¸ بلغــك الله في هذا اليوم السعادة ورطب الله لســانــك بالشــهــادة وحبـب الله خلقه وسخر لك عباده وجعل الله ريش الجنة لك وسادة غفر الله لنا ولوالدينا `°•.¸¸.•°` `°•.¸¸.•°` `°•.¸¸.•°` """"""" اللهم آمين """عيد سعيد     : يسر منتدي اهالي جرا ان يتقدم لاعضاء وزوار المنتدي باحر التهاني بالعيد وكل عام وانتم بخير     : مبروك تم اصلاح احصائيات المنتدي وهي تقودكم للتصفح بسهوله بمجرد الضغط عليها في اخر المنتدي والشكر اجزله لاخواننا في بوابة العرب     : شبكة اول استابل عصابه يتزعمها سعودي وبلطجيه مصريين     : احزروا شبكة اول استايل لخدمات المواقع شبكة بلطجية وحراميه فلا تتعاملوا معها     : جديدنا موضوع هل ستنفصل جرا المكان منتدي الحوار العام     : حكومه سواق البنطون في منتدي دكان عثمان بكري تنتظركم    

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-29-2013, 05:19 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
إداري

الصورة الرمزية حسن العيدروس

إحصائية العضو


 

غير متواجد حالياً


المنتدى : الكشكول السياسي
افتراضي ملف غزو ام روابه


والي شمال كردفان: أحزاب معارضة قدمت معلومات للجبهة الثورية..قطاع الشمال يتراجع عن مخطَّط لاثارة الفوضى بمناطق حدودية بالنيل الأبيض..إحباط محاولة الجبهة الثورية للهجوم على مدينة المجلد يخلِّف «3» جرحى
ام روابة ــ أم درمان: معتز محجوب - هيثم عثمان - سارة عباس
أحبطت الأجهزة الأمنية محاولة من قبل قوات الجبهة الثورية والحركة الشعبية قطاع الشمال للهجوم على مدينة المجلد أمس، وقال معتمد المجلد رحمة الله عبد الرحمن لـ «الإنتباهة» إن الأجهزة الأمنية كشفت عن تسلل سيارة استكشافية لقوات الجبهة الثورية حاولت دخول المدينة تمهيداً لعمل هجومي، وأبان أن قوة أخرى كانت ترابط خارج المدينة في انتظار معلومات السيارة الاستكشافية، ونوَّه بأن الأجهزة الأمنية قامت بمطاردة السيارة الاستكشافية مما أسفر عن إصابة ثلاثة من الشرطة. ولفت المعتمد إلى شجاعة أهل المدينة، وقال إن جميع المواطنين خرجوا للشارع مع صوت الرصاص للدفاع عن المدينة.
فيما عاد الهدوء يوم أمس إلى مدينة أم روابة بولاية شمال كردفان بعد الاعتداء عليها من قِبل الجبهة الثورية وبسطت القوات المسلحة سيطرتها على المنطقة بعد أن دحرت المعتدين جنوبًا، وتم القبض على بعض الطابور الخامس بالمدينة، فيما سرت شائعة قوية نهار أمس عن اقتراب المتمردين من مدينة الأبيض، لكن سرعان ما تم نفيها من قبل حكومة شمال كردفان، في وقت شنَّت فيه مجموعة من الجبهة الثورية اعتداء فجر أمس على مدينة المجلد بولاية جنوب كردفان، وتصدَّت لهم الأجهزة الأمنية دون حدوث خسائر كبيرة وسط المواطنين بالمدينة، وفي ذات الأثناء اتهمت الحكومة إسرائيل بالتورط في الاعتداء على أم روابة، لإجهاض ما تم من سلام.
في غضون ذلك أعلن البرلمان رفضه القاطع للتفاوض مع ما سماه بالجبهة الثورية واصفًا إياهم بقُطاع الطرق، وشدَّد على ضرورة الحسم الفوري للجبهة، بينما ترك الباب مفتوحًا أمام قطاع الشمال للتفاوض معه فقط بخصوص المنطقتين بالمرجعيات المعروفة، ويعقد البرلمان اليوم جلسة مغلقة يحيط من خلالها وزير الدفاع أعضاء البرلمان علمًا بشأن الاعتداء على أم روابة.
وحاولت قوة من الجبهة الثورية والحركة الشعبية قطاع الشمال الهجوم على مدينة المجلد فجر أمس وتبادلت إطلاق النار مع قوة عسكرية داخل المدينة وأسفر الهجوم عن جرح «3» من الشرطة، اثنان منهم في حالة خطرة، وقال شاهد عيان بالمدينة إن القوة وصلت للمدينة في الثالثة فجرًا واشتبكت مع افراد من الشرطة ودخلت عقب ذلك في اشتباكات مع القوات النظامية وانسحبت لاحقًا إلى منطقة «شراب» بينما تراجعت الجبهة الثورية عن تنفيذ مخطط لضرب بعض المناطق الحدودية بالنيل الأبيض في اللحظات الأخيرة عقب دخول قواتها في اشتباكات مع القائد المتمرد بدولة الجنوب في أعالي النيل الفريق جونسون ألونج.
وقطعت قوات ألونج الطريق أمام قوات الجبهة الثورية بمنطقة «حمر جنوبًا» حسبما قال ألونج لـ«الإنتباهة» أمس، في المقابل تمسكت الحكومة بالتفاوض مع قطاع الشمال بأديس أبابا بيد أنها وصفت الهجوم على أم روابة بالإرهابي والجبان الذي يفضح نهج قطاع الشمال وحلفائه في استخدام المدنيين العزل دروعًا بشرية واستغلال المعاناة الإنسانية المترتبة على أنشطتهم الإجرامية لتحقيق أهدافهم السياسية الضيقة وطالبت وزارة الخارجية المجتمع الدولي بالزام القطاع والجبهة الثورية بالتوقف فورًا عن العمليات العسكرية تمهيدًا لانطلاق جولة جديدة من التفاوض. ودعت حكومات الإقليم إلى عدم السماح للحركات المتمردة بالوجود على أراضيها وتقديم المساعدات لها، وقالت الخارجية في بيان أمس إن الهجوم على أم روابة يأتي تنفيذًا لاجتماع كمبالا وتنفيذًا لوثيقة الفجر الجديد، وطالبت الخارجية المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالإدانة الواضحة والصريحة لهذه الهجمات الإرهابية، والتشديد على رفض العمل العسكري وسيلةً لتحقيق الأهداف السياسية.
فيما أكد وزير مجلس الوزراء أحمد سعد عمر لـ«الانتباهة» أن مسيرة البلاد ستتواصل رغم كيد الأعداء. وكشف والي شمال كردفان عن تقديم أحزاب وجهات سياسية لمعلومات للجبهة الثورية حول المدينة، وجزم بأن هناك أحزابًا تعمل كطابور خامس مع قوات الجبهة والقطاع، ونفى توجه قوات الجبهة والقطاع إلى مدينة الأبيض، وقال إنها شائعة مغرضة، وأوضح أن حركات التمرد والطابور الخامس يستخدمون شبكة الإنترنت في التواصل وبث الشائعات. وقال وزير الإعلام والمتحدث الرسمي باسم الحكومة أحمد بلال إن الهجوم على مدينة أم روابة عمل مخطط لاستهداف السلام وإجهاض النجاح فيه. وأشار إلى دور إسرائيلي في العملية، مؤكداً أن الحكومة سترد بقوة لإيقاف كل تحركات المتمردين بالبلاد، وقال بلال إن إسرائيل دعمت المتمردين لتنفيذ الهجوم، وذكر أن لدى المجموعة اتصالاً وثيقاً بإسرائيل التي تدعمهم بقوة.
وفي ذات الأثناء يعقد البرلمان اليوم جلسة مغلقة بحضور وزير الدفاع بشأن الاعتداء على أم روابة، ودافع البرلمان بشدة عن القوات المسلحة رافضاً تحميلها مسؤولية الهجوم على أم روابة، وفيما أقرَّ بوجود بعض الأخطاء قطع بأنه ليس بالإمكان أن تتحول كل البلاد لثكنات للجيش، وأعلن رفض التعبئة السالبة ضد الجيش.
وكشف البرلمان عن محاصرة الجيش للقوة المعتدية على أم روابة، وأعلن رفضه القاطع الجلوس للتفاوض مع ما سماها الجبهة الثورية، واصفاً إياهم بقطاع الطرق، وشدد على ضرورة الحسم الفوري للجبهة، بينما ترك الباب مفتوحاً أمام قطاع الشمال للتفاوض معه فقط بخصوص المنطقتين بالمرجعيات المعروفة، وقال إن طاولة السلام لا ينبغي أن تركل.
وكان البرلمان أمس قد شهد لقاءً عاصفاً بين رئيس البرلمان والهيئة البرلمانية لنواب شمال كردفان الذين استنكروا من خلاله تكرار الاعتداءات من قبل المتمردين على الولاية، وطالبهم رئيس البرلمان أحمد إبراهيم الطاهر بامتصاص الأزمة.
واتهمت نائب رئيس البرلمان سامية أحمد محمد أمس قطاع الشمال ممثلاً في عرمان بأنه يحاول إرسال رسالة سالبة بعدم وجود استقرار، وأكدت في مؤتمر صحفي بالبرلمان أمس أن عرمان لن يستطيع إعادة ما سمته أوهامه بتحقيق فكرة السودان الجديد، وأكدت أن أعمال قطاع الشمال تدل على أنه غير راغب في السلام، ودعت سامية لرفع الروح المعنية للقوات المسلحة وعدم التعبئة السالبة ضدها، وأشارت إلى أن فرض الطوارئ بشمال كردفان سيتم وفق تقديرات الجيش للحالة.
وفي ذات السياق كشف معتمد محلية أبيي رحمة عبد الرحمن النور عن محاولة للهجوم على مدينة المجلد صباح أمس من قبل المتمردين، إلا أنه أكد تصدي القوات النظامية للمحاولة، وأوضح النور في تصريح لـ «الإنتباهة» إن المتمردين هربوا من هذه المنطقة.
وتفقَّد وزير الموارد المائية والكهرباء أسامة عبد الله، صباح أمس مدينة أم روابة ووقف خلالها على حجم الأضرار التي أصابت محطة المدينة التحويلية التي أدت لانقطاع التيار الكهربائي عن مدينتي أم روابة والرهد. وأكد الوزير أن الوزارة ستبذل قصارى جهدها لإعادة الإمداد الكهربائي للمدينة.















التوقيع

استغفر الله... استغفرالله .... استغفر الله .. استغفر الله ... استغفر الله

رد مع اقتباس
قديم 04-29-2013, 05:22 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
إداري

الصورة الرمزية حسن العيدروس

إحصائية العضو


 

غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : حسن العيدروس المنتدى : الكشكول السياسي
افتراضي

لعل الكثير من التساؤلات المتباينة طرحت نفسها بإلحاح بعد اعتداء قوات الجبهة الثورية على مدينة أم روابة، بعضها يطرحها عادة المواطنون هناك أو هنا، وبعضها الآخر يطرحها المراقبون. لكن لعل العامل المشترك في كل هذه التساؤلات أنها جميعها تبحث عن إجابة، وذلك لأن مثل تلك الأحداث عادة لا يمكن تولد إجابات قاطعة على الأقل في مراحلها الأولى، وبالطبع هي ليست وليدة بيئة ظرفية طارئة، فالهجوم العسكري حتى وإن كان عبر مليشيات فهو في النهاية يرتبط بأطر تتعلق بالتخطيط المسبق، بالإضافة إلى تقاطعات خارجية تتعلق بالدعم العسكري بكل أنواعه، كما أن الحدث أيضاً عادة يرتبط بمؤثرات وواقع لدى الجهة المعتدى عليها، ولأن التداعيات المتولدة من أي اعتداء مسلح تستجوب التساؤل والاستقراء والتحليل، فكان لا بد أن نحاول أن نلقي على الأقل حزمة من الضوء حول مآلات وما بعد ذلك الاعتداء الغاشم، حيث كانت للإنتباهة وقفة مع عدد من الخبراء والمختصين حول ذلك .
معلومات مسبقة
نائب رئيس المؤتمر الوطني بولاية جنوب كردفان صباحي كمال الدين صباحي اقر بتوفر المعلومات لديهم بتحركات كبيرة للمتمردين ووصولهم لغرب محلية رشاد قبل خمسة ايام من الهجوم وان المعلومات تم تمليكها للاجهزة المعنية في الولاية والمركز وان الجهات المسؤولة تعاملت مع المتمردين بضربهم بالطيران ولكن الضرب لم يكن مؤثرًا بالقدر الكافي نظرًا لوعورة المنطقة التي يوجدون فيها كما ان الاحداثيات المتعلقة بمواقع المتمردين تعذر توفرها بصورة دقيقة.
اخبار سارة قريبًا
واوضح صباحي ان التفاوض مع قطاع الشمال في اديس ابابا لم يمنعنا من اخذ الحذر والتوقع بان الحركة ستهاجم الولاية، وقال ان تكتيك الهجوم اعتمد على تشتيت الجهود العسكرية في عدة محاور لإضعاف التحصينات بكادقلي من خلال الهجوم على المحليات الشرقية للولاية«رشاد والعباسية» ليستثمروا حشودهم الأخرى لدخول كادقلي التي هاجموها من الجزء الشرقي من كادقلي وتمكنا من دحرهم كما كانت لهم محاولات يائسة من الجهات الغربية لكادقلي، فالهدف الاساسي لهم هو إسقاط كادقلي او تلودي او على اقل تقدير احتلال العباسية او رشاد، وعن الاوضاع الحالية بكادقلي اكد صباحي ان الاوضاع مستقرة وان دواوين الحكومة مستمرة في العمل وان حياة المواطنين تمضي على نحو طبيعي في الاسواق والبيوت وختم بان ال«48» ساعة القادمة ستشهد اخبارًا سارة.
الحوار القومي ضرورة ملحة
نائب رئيس حزب الامة القومي اللواء «م» فضل الله برمة ناصر ذهب مباشرة لربط الهجوم على ولايتي كردفان بانهيار مفاوضات الحكومة مع قطاع الشمال باديس ابابا والتي رفعت الجمعة الفائتة، فالسياسة والعمل العسكري وجهان لعملة واحدة فالحرب تبدأ عندما ينتهي الكلام وقال ان انهيار المفاوضات كان مقدمة واضحة لاشعال الحرب، وعلل انهيار المفاوضات في حديثه لـ«الانتباهة» بانها قد بدأت على نحو خطأ الشيء الذي اوصلهم للاختلاف حول اولويات القضايا التي يجب تناولها في المفاوضات، فبينما يشدد قطاع الشمال على البدء بمحور المساعدات الانسانية يصر وفد الحكومة على البدء بالترتيبات الامنية والسياسية مما ادى لفشل المفاوضات، ووضح برمة ان البداية الصحيحة للمفاوضات كان يجب ان ترتكز على إعلان للمبادئ لوقف الحرب وتأكيد ان الطرفين يسعيان للسلام وانهما مع وحدة السودان، واردف ان إنهاء المفاوضات لتمسك كل طرف برأيه امر غير مقبول، وكان على الطرفين الاتفاق على بحث كل المحاور بالتزامن... وللخروج من المأزق الراهن اشار برمة على الحكومة بالعمل على تأمين المواطنين وحمايتهم بجانب الاستمرار في المفاوضات.
الحوار خطأ كيبر
المحلل السياسي والخبير الإستراتيجي محمد أبو صالح اشار الى أن القضية أصبحت قضية امن قومي، وتحدثنا عنها كثيراً قبل سنوات طويلة، اذا تمعنا في اسم الحركة الشعبية قطاع الشمال وإذا وقفنا عند معناه فان قطاع الشمال من الشمال الجغرافي في حلفا ودنقلا، واذا اخذنا معناه الحالي فان السودان الحالي يصبح حركة من جنوب السودان، وقال ان أمريكا رؤيتها واضحة تجاه السودان في ضم المنطقتين النيل الأزرق وجنوب كردفان الى دولة جنوب السودان، وفي اعتقادي ان الحوار مع قطاع الشمال تحفه المخاطر، وعندما يُدار وفق أجندة خارجية، لأن الذين يتولون أمر القيادة في التفاوض مع الحكومة ليست لديهم صلة بالمنطقة لذلك الجلوس للتفاوض معهم أكبر خطأ، وفي المدى البعيد نجد ان الحركة الشعبية قطاع الشمال تؤكد رغبتها في التفاوض لتنفيذ أجندتها بضم هذه المناطق لدولة جنوب السودان، فالتعامل بمبدأ حسن النية في السياسة غير مجدٍ، وأكد صالح في ختام حديثة مع «الإنتباهة» ان السودان يحتاج إلى حوار استراتيجي يعبر عن الدولة السودانية ولا بد من الرد الحاسم
ومن جهته قال الخبير العسكري اللواء يونس محمود ان ما حدث في مدينة ام روابة له علاقة مباشرة بالمفاوضات بدليل أن مالك عقار هو رئيس الجبهة الثورية التي قامت بالهجوم الإجرامي وفي نفس الوقت هو عضو وفد التفاوض، وهذا الأمر يضع الحكومة في مفترق طرق ما بين الرد العسكري الحاسم على هذه الحركات المسلحة والإصغاء لمطالبها في طاولة الحوار والتفاوض هذا من جانب، والجانب الآخر ان الطبيعة لا تعرف الفراغ وأي تقصير في حق القوات المسلحة يدفع ثمنه الوطن من أمنه واستقراره وبالتالي على الدولة واجب العناية المستمرة بالجيش وتأهيله ودعمه اللامتناهي وتوفير كل الموارد للقوات المسلحة وتنسيق الجهود وتوفير مقومات قاعدة الامن وتأسيسها من جيش قوي وأجهزة امن ومخابرات متفردة، واي تقصير تظهر نتائجه. وأضاف ان القوات الغازية تتكون من مني اركو مناوي، والحركة الشعبية قطاع الشمال، وحركة العدل والمساواة وتحركوا من مسافة طويلة لا تقل عن 500 كيلو متر من ولاية جنوب كردفان الى ان وصلوا مدينة ام روابة بولاية شمال كردفان والآن القوات المسلحة تطاردهم، وطالب اللواء يونس بتدمير هذه القوة حتى لا تصبح مصدر إزعاج في شمال كردفان وجنوبه، وقال ان الفرصة سانحة للجيش بان يدمر هذه القوة تدميراً كاملاً.
دعم أجنبي
وفي سياق متصل قال الفريق عبد الباقي كرا: كان هنالك طرحان الأول طرح الحكومة بالدعوة لمناقشة كل القضايا ومناقشتها بصورة كلية وطرح الحركة بالبدء بالجانب الانساني والذي يعني تدخل المنظمات الانسانية وكل الدول التي ستقف لتقديم الدعم، ورفض الحكومة ادى لانهاء المفاوضات، وهي مرحلة ثانية يقوم بها قطاع الشمال وهو من تبعيات مخطط لن يقف وسيستمر وسيؤثر على مناطق معينة خاصة بعد الاحداث الاخيرة بام روابة وهو يوضح ان قوتهم كبيرة وهي لم تأت من فراغ بل تؤكد ان هناك جهة اجنبية تدعمهم وتملكهم المعلومات..
تجميد التفاوض
ويرى المحلل السياسي بروفسير عبدة موسى مختار ان الهجوم على ام روابة يجب ان يكون نقطة تحول فى موقف الحكومة فى التفاوض مع قطاع الشمال لذا لابد من تجميد التفاوض والاستعداد للردع العسكري، ووصف الهجوم بانه «فرفرة مذبوح» لانهم يعتمدون على المخزون القديم من الدعم الذي كانت تتلقاه الجبهة الثورية وبعض الحركات المتمردة فى دارفور من ليبيا وتشاد ولكنها فقدته الآن بتحسن وتطور العلاقات بين انجمينا والخرطوم ولم يعد لهم دعم عسكري يُذكر، لذلك يجب ان تنتبه الحكومة للمخطط الذي يسعى قطاع الشمال لتنفيذه بالضغط على الحكومة لفرض واقع جديد على حساب المواطن، واشار مختار الى اهمية التركيز على الحل العسكري خاصة ان الجبهة الثورية فقدت الامدادات وستضعف كثيرًا وعلى الحكومة ألّا تستهتر بالمعلومات التى تردها من المواطنين وان تأخذها بمحمل الجد لأن ما حدث كان معلومًا للجهات المختصة قبل ايام ولكن كان هناك «تراخي» من جانب الحكومة، وزاد ان الحكومة يجب ان توقف الجبهة التى تمادت فى غيها بالرد عسكريًا، لافتًا نظر البرلمان والقوات المسلحة إلى ضرورة رفع مستوى المسؤولية لان المواطن فى شمال كردفان اصبح لا يعيش فى امان، وتساءل: ماذا تنتظر الحكومة لاعلان حالة الطوارئ؟
مراجعة إستراتيجيات
ابدى القيادي بالمؤتمر الوطني د. ربيع عبد العاطي استياءه من الأحداث ووصفها بالمسألة المؤسفة جدًا فى تاريخ البلاد، وقال «لُدغنا أكثر من مرة» والأمر الآن يحتاج إلى مراجعة فى الاستراتيجيات وكل المسائل بما فيها الرجال، وان ما حدث بام روابة محبط لذلك لا بد من اعادة النظر فى الاستراتيجيات ولكن بالتفاهم للوصول الى نقاط ايجابية، وإيجاد بدائل لكل شيء حتى تعود للبلاد سيرتها الاولى التى كانت سيرة لا يجرؤ احد على الاقتراب منها قيد أنملة فالسيل الآن قد بلغ الزبى، واضاف ان قطاع الشمال ارسل رسالة واضحة مفادها انه لا يريد التحدث عن القضايا المطروحة وانما يريد الحرب والاقتتال، مما يعني ان القضية الآن أمام دعاة تدمير وهذا يؤدى بالحال الى وضع كارثي، ودعا لان يكون التفاوض بهدف إيقاف التدمير لان التفاوض من أجل السلام سيجعلنا ننتظر طويلاً حتى يعود هؤلاء الى رشدهم، ولا مجال لحدوث مثل هذا خاصة ان اقوال هؤلاء المتمردين تتناقض تمامًا مع افعالهم على الأرض.







رد مع اقتباس
قديم 04-29-2013, 05:25 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
إداري

الصورة الرمزية حسن العيدروس

إحصائية العضو


 

غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : حسن العيدروس المنتدى : الكشكول السياسي
افتراضي

واشتعلت الحرب.. واستيقظت الخلايا النائمة، وتداعت مكوناتها لشن الحرب والدمار وإشعال الحرائق، وقتل الأبرياء والعزل. محاولة للتعبير عن الاحتجاجات عبر سفك الدماء وهو سلوك عسكري قديم ألفته الحركات والمجموعات المسلحة قبيل الوصول إلى أية تسوية سياسية عبر طاولات التفاوض، بيد أن فحوى الرسالة التي دفعت بهذا الهجوم، هو أن تعلي هذه المجموعة من رفع سقوفاتها التفاوضية من جانب قطاع الشمال الذي أفلح في أن يحشد ما يسمى بالجبهة الثورية في صف الحرب ضد الحكومة والمواطنين بولايتي جنوب وشمال كردفان. حينما استيقظ المواطنون قبيل طلوع فجر أمس السبت على أصوات دوي المدافع ورائحة الدخان وألسنة النيران تلتهم كل شيء، إنها الحرب تعود مجدداً عبر وجهها القديم تعبيراًعن جدلية الحرب والسلام.. ولعل أبلغ توصيف لطبيعة هذه الحرب أنها حرب ضد المواطن وضد الإنسانية.. في هذا الجهد الصحفي تحاول «الإنتباهة» بعد أن استنفرت كل طاقمها التحريري لتقديم مادة صحفية مكتملة الجوانب، حيث نقلت صورة حية من مسرح الأحداث في أبو كرشولا وأم روابة والله كريم والسميح. واستطلعت كذلك الجهات الرسمية والسلطات الولائية والمحلية هناك، كما أنها رصدت صورة وصفية وتحليلية من إفادات عدد من الخبراء العسكريين والأمنيين والسياسيين.
على غير العادة وبإجماع المواطنين على أن الهجوم كان متوقعاً، فقد استيقظت منطقة ابو كرشولا التابعة لمحلية الرشاد فجر امس السبت على صوت السلاح وزخات الرصاص تنهار على الامنين والعزل اثر هجوم غادر واعتداء غاشم نفذته فلول الجبهة الثورية وقطاع الشمال استباحت من خلاله الارض وشردت وقتلت من قتلت ونهبت وسرقت، لتتحول تلك المنطقة الآمنة الى اشباح خيم عليها غراب الشؤم، وخرج اهلها يبحثون عن ملاذات آمنة. «الإنتباهة» لاحقت الاحداث المتصاعدة عبر اتصالات متوالية تحكي صوراً مؤلمة عاشها ويعيشها المواطنون هناك.
أبو كرشولا ــ الخرطوم: هاشم ــ كباشي
الهجوم الغادر!!
يقول المواطن محمد الجيلي حمدان رئيس لجنة التصالحات بمحلية رشاد: منذ الساعة الحادية عشرة امسية الجمعة تلقينا خبراً مفاده ان هناك تحركات من قبل الخوارج وقد تجمعوا عند منطقة الفرشة ومنها تحركوا نحو منطقة حجير كنانة مروراً بمناطق روكب وبوباي، ومنها الي طريق الردمية الرهد ابو كرشولا التي دخلولها عبر اتجاهين من الجنوب والجنوبي الغربي عبر «40» سيارة لاندروزر دفع رباعي واسلحة ثقيلة، وبدأوا الهجوم اولا على موقع قوة تابعة للاحتياطي المركزي، ولأن القوة لم يكن لديها السلاح الذي يمكن ان تقاوم به المعتدين فقد انسبحت الى مواقع اخرى، كما ان قوة الدفاع الشعبي استبسلت هي الاخرى. ويمضي الجيلي قائلاً: خرج المواطنون من المنطقة وبينهم الاطفال والشيوخ والنساء، والآن نحن في منطقة خلوية حيث لا ماء ولا ظل ولا غذاء ونعاني اشد المعاناة، وعبركم نناشد المنظمات الانسانية وعلى وجه السرعة لانقاذ حياتنا التي باتت في خطر. بعد ان شردنا وتركتنا ممتلكاتنا للعدو.
نهب وسرقة
وخلال اتصال مع المواطن موسى محمد عبد الله الذي يعمل تاجراً بسوق ابو كرشولا قال: ان تهديدات الجبهة الثورية والحركة الشعبية للمنطقة ظلت متكررة ومعلومة لاي مواطن في المنطقة، ونعتب على الجهات الرسمية لعدم تعاملها مع هذه المعلومات بالجدية وكما ينبغي ان يتم ذلك، حتى وان كانت من باب الشائعة، ولكن، كما يقول موسى، بعد ان ادينا صلاة الصبح بمسجد ابو كرشولا بدأنا نسمع صوت الرصاص، كما شاهدنا عدداً من الاجانب «خواجات»، وتأكد لنا انها الجبهة الثورية. وقد أتلفوا وخربوا عدداً من المؤسسات والمواقع ونهبوا بضائع السوق والاموال، وقد حاولنا ان ننقذ اطفالنا ونساءنا وخرجنا الى منطقة تبعد نحو اربعة كليومترات، وتوزعنا على ظلال الاشجار ومازلنا نسمع دوي الانفجارات، والآن نحن في وضع سيئ للغاية، لا اكل ولا شراب وأوضاعنا تتجه للأسوأ، ونطالب بتدخل عاجل من الجهات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني.
وتقول سهام حسن الطيب انهم علموا بدخول الخوارج منذ ليلة الجمعة. وقالت: كنا منتظرين والدفاع الشعبي قريب من منزلنا، ولا حظنا عربات الخوارج محملة بالاسلحة الثقيلة، وبعد خروجنا ظل المتعدون يطاردوننا من خور الى خور، ولا نستبعد ان هناك طابوراً خامساً، والآن الوضع الانساني سيئ للغاية.
إشارة المعتمد
وفي استطلاع معه يقول عبد الله محمود محمد قائد قوات الدفاع الشعبي بابو كرشولا: تلقينا اشارة من معتمد رشاد بأن هناك تحركات من قبل الجبهة الثورية والحركة الشعبية، وقال لنا ان هذه التحركات مرصودة، الا اننا، كما يقول عبد الله، تفاجأنا بهذه القوة عبر سيارات رباعية الدفع تهاجمنا في تمام الساعة السادسة وعشر ودقائق، وبعد ذلك حاولنا الانتشار داخل المواقع الا أن الاسلحة لم تكن كافية لرد هذا الهجوم، فكان الهجوم عبر اسلحة ثقيلة، وما كان لنا الا الانسحاب وحمل الاطفال والنساء الى مواقع آمنة، وحتى الآن المواطنون منتشرون بين الاشجار والوضع يتجه للأسوأ، ولهذا نطالب الجهات الحكومية والانسانية بالتدخل منعاً لوقوع كارثة انسانية قد يطول امدها نتيجة هذا الهجوم الغادر.
حالات وضوع
خلف الهجوم الغادر على منطقة ابو كرشولا امس اوضاعاً مأساوية، وهذا ما يؤكد ان المعتدين ليست لديهم مطالب تخص التنمية في مثل هذه المناطق التي عاثوا فيها فساداً، وكان الوضع اكثر صعوبة لاحدى السيدات وتدعى عجب عثمان، حينما داهمتها آلام المخاض وأذناها تكاد تصم من دوي المدافع، وتحت شجرة محفوفة بالأعشاب كما تقول عجب جلست تتلوى من الألم، وبمساعدة قريبات لها تناسين مأساة الحرب حاولن عبثاً مساعدتها لاخراج جنينها، لينجحن أخيراً، وقد رزقت بنتاً، الا ان المولودة لم ترضع حتى الآن، وتقول عجب انها مازالت تعاني من النزيف الحاد، وذات الحالة تبدو مشابهة لمواطنتها فاطمة ابراهيم، غير ان الاخيرة كانت قد وضعت ابنتها امسية الجمعة اي قبل ساعات من الهجوم مما اضطرها إلى ان تنجو بمولدتها، حيث أكدت لنا انها تعاني هي الاخرى من حالة نزيف حاد.
المياه عبر المواتر والجمال
يبدو أن الاوضاع تسير الى أن تكون كارثية في المناطق التي احتمى بها المواطنون، حيث ان هذه المناطق لا تتوفر فيها أسباب الحياة، ويقول مواطنون انهم يعانون اشد المعاناة في الحصول على الطعام او الماء، وان في سبيل ذلك يقطع بعض منهم مسافات طويلة عبر الدراجات البخارية والجمال والحمير لاستجلابها من مناطق بعيدة من مواقعهم، وسرعان ما تنفد لكثرة المواطنين الذين يفوق عددهم الفي شخص، اما الأكل فلا يتجاوز «عصيدة جافة بدون ملاح» وفق ما ذكروا
مواطنون ضحايا
وحتى لحظة هذا التقرير أفادنا الاستاذ محمد الجيلي ان القتلى من جانب المواطنين يفوق العشرات، فقد استشهد الزعيم محمد ابكر وشقيقه الامام ابكر ومحمد ادريس نائب رئيس المؤتمر الوطني بابو كرشولا ويوسف سليمان شقيق معتمد رشاد، كما توفيت الطالبة زهراء علي سليمان التي جلست لامتحان الشهادة السودانية هذا العام، وهي من الطالبات المتفوقات بالمنطقة، اضافة للاصابات التي لحقت بأعداد كبيرة منهم.
معتمد محلية الدلنج موسى يونس كوكو وصف عملية الهجوم على مناطق ابو كرشولا وام روابة والسميح بأنها محاولات متوقعة من الحركة الشعبية قطاع الشمال لتقوية موقفها التفاوضي مع الحكومة في اديس ابابا، وقال ان هذه العملية تكشف حقيقة التنسيق بين عبد العزيز الحلو وياسر عرمان، غير أن المعتمد اكد انهم على اتم الاستعداد للرد على هؤلاء المعتدين والتعامل مع اي موقف سواء أكان من عدو مهاجم او خلايا نائمة تحاول اطلاق الشائعات والترويج لزعزعة ام المواطن.
وأكد المعتمد الذي تحدث لـ «الانتباهة» عبر الهاتف من الدلنج، انهم لم يترددوا في حسم اي فرد يتعامل او يتعاون مع العدو باي شكل وباية صورة، مشيراً الى انهم فرغوا من اجتماع مهم عقدته لجنة الامن بالمحلية لمراجعة الموقف الامني ووضع الاجراءات الاحترازية، لكنه أقر بحقيقة انهم في حكومة الولاية كانوا على علم بأن العدو يتجمع في بعض المناطق لكنهم لا يعلمون الجهة التي ينشدونها.







رد مع اقتباس
قديم 04-30-2013, 02:40 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
إداري

الصورة الرمزية حسن العيدروس

إحصائية العضو


 

غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : حسن العيدروس المنتدى : الكشكول السياسي
افتراضي

اتهم وزير الدفاع الفريق أول ركن عبد الرحيم محمد حسين، دولة جنوب السودان ويوغندا ودولاً أخرى لم يسمها، بدعم المتمردين في الهجوم على مدينة أم روابة وبعض المناطق بشمال وجنوب كردفان، في وقت شدد فيه رئيس البرلمان على ضرورة محاسبة أي مسؤول قصر في القيام بواجباته، مؤكداً عدم وجود حماية لأي وزير. في وقت عبر الممثل المقيم للأمم المتحدة في السودان على الزعتري عن صدمته إزاء الهجوم الذي وقع على منطقة أم روابة ومناطق أخرى في شمال كردفان وتجدد قصف منطقة كادقلي ممن أسماهم القوى المعارضة للحكومة. وفي السياق تردَّدت أنباء مساء أمس عن مقتل عبد العزيز الحلو بالقرب من منطقة أب كرشولا، وأكد أكثر من مصدر صحة المعلومة، مشيرين إلى العثور على متعلقاته الشخصية المتمثلة في سيارته وبها عدد من المستندات التي تخصه. وأبلغ مصدر مأذون «الإنتباهة» أن الحلو تعرض لقصف أثناء تحركه من منطقة أب كرشولا متجهًا إلى جبال أم سردبة بسرف الجاموس بولاية جنوب كردفان.
وأكدت مصادر لـ«الإنتباهة» وصول «25» عربة من منطقة كاودا بجنوب كردفان لدعم قوات الجبهة الثورية والدخول في مواجهات جديدة مع القوات المسلحة، وحذَّر المصدر من دخول أي قوات من ناحية ولاية النيل الأبيض عبر كوستي، ولفت المصدر لاستهداف المتمردين لعقيدة وهُوية المسلمين من خلال استهداف الأئمة والدعاة بالمناطق التي تم الاعتداء عليها. في غضون ذلك تفقد النائب الأول لرئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه الأوضاع بمدينة أم روابة عقب الهجوم الغادر الذي نفذته قوات مايسمى بالجبهة الثورية، حيث وقف على سير العمل بالمحطة التحويلية لكهرباء أم روابة ومحطة المياه ومبنى الجهاز القضائي والسجن وقسم الشرطة وأسر الشهداء. ورافق النائب الأول خلال الزيارة العقيد عبد الرحمن الصادق المهدي مساعد رئيس الجمهورية والدكتور أحمد بلال عثمان وزير الإعلام وعدد من الوزراء الاتحاديين والولاة. وأكَّد طه أن الرئيس عمر البشير يتابع تطورات الأوضاع في كردفان، وقال: «سنطِّهر الأراضي كافة من دنسهم»، وأضاف قائلاً: «المرحلة الحالية مرحلة الحسم، والقضاء على التمرد واستعادة الأمن»، وقال :«لا مفاوضات مع المتمردين».
من جهته أكد وزير الدفاع لدى تفقده آثار الاعتداء على أم روابة أمس، أن القوات المسلحة عازمة على تطهير جنوب كردفان من المتمردين ومن فلول ما تسمى الجبهة الثورية والحركة الشعبية قطاع الشمال وحلفائها، ومن الطابور الخامس وأعداء السودان.
وأضاف لـ «سونا» أن القوات المسلحة تتابع كل تحركات العملاء والمعتدين وتلاحق الآن جيوب المرتزقة والخونة بعد أن لقنتهم دروساً وكبدتهم الخسائر الفادحة في الأرواح والعتاد.
وأضاف أن وزارته تعمل جاهدة لتوفير المزيد من المعينات ووضع الخطط التي تهدف للانتشار وتأمين كل المواقع المهمة والإستراتيجية بولايتي جنوب وشمال كردفان لدحر فلول الخونة والمرتزقة وكل من تسوِّل له نفسه المساس بأمن الوطن.
وفي ذات السياق أحكم البرلمان سياجاً من السرية على جلسة سريعة لم تتجاوز الساعة بشأن الاعتداء على أم روابة كان يتوقع حضور وزير الدفاع إليها، إلا أن الأخير تقدم باعتذار وتوجه لأم روابة، مما قاد لاحتجاجات عنيفة من النواب الذين رفضوا مناقشة أي تقرير بشان الاعتداء في غياب الوزير، وفيما حاول رئيس البرلمان الضغط عليهم لمواصلة الجلسة استعصموا بالرفض واشترطوا حضور الوزير، وفيما جدد القيادي البرلماني د. غازي صلاح الدين مطالبته بضرورة وجود برلمان قوي أمام الجهاز التنفيذي، بينما شدد رئيس البرلمان أحمد إبراهيم الطاهر على ضرورة محاسبة أي مسؤول قصر في القيام بواجباته، مؤكداً عدم وجود حماية لأي وزير. وفي ذات الأثناء تخوف برلمانيون من أن تصل الحرب للخرطوم، وقال رئيس البرلمان إن ما حدث في أم روابة ينذر بالخطر.
ووصف الطاهر في مؤتمر صحفي لاحق عقب الجلسة اعتداء الجبهة الثورية بأنه حلقة من سلسلة التآمر ضد السودان. وأكد وجود جهات خارجية على رأسها يوغندا تقوم بتوفير الدعم للجبهة، وطالب الطاهر الجيش بسحق الجبهة، وقال: «لن يهدأ لنا بال إلا بالقضاء عليها»، مطلقاً يد الجيش للقيام بذلك، وأكد أن الحكومة ستصعد الحرب وستسخر إمكاناتها للقضاء على الجبهة. ومن جهته أمن القيادي بالوطني دكتور غازي صلاح الدين على قرار البرلمان برفع الجلسة لغياب الوزير، وشدد على ضرورة مناقشة وتقييم الأوضاع في حضوره.
وقال الزعتري في بيان أصدره أمس في الخرطوم إن اندلاع دائرة العنف يؤثر سلباً على الوضع الإنساني في النيل الأزرق وجنوب كردفان وعلى الجهود المبذولة لتوفير الدعم التنموي. وأكد أن العنف يقوِّض الجهود المبذولة للوصول لحلول سلمية للصراع في السودان ويمثل خيبة أمل خاصة في إطار المحادثات المباشرة بين الحكومة السودانية وقطاع الشمال، وأمن الزعتري أن تدمير المنشآت المدنية من محطات الوقود وغيرها من المنشآت المدنية ليس هو السبيل إلى الوصول إلى السلام.
في سياق متصل شهدت قاعة الشهيد الزبير محمد صالح بالخرطوم أمس الإعلان عن قيام الهيئة الشعبية للتعبئة والاستنفار وذلك خلال لقاء تفاكري «نفير نداء الوطن» شهده جمع غفير من أبناء المناطق المأزومة «أبو كرشولا وأم روابة» بولايتي شمال وجنوب كردفان وحددت الهيئة مهامها في استنفار كل الفعاليات السياسية والشعبية بالبلاد لدعم المجهود الحربي وإعادة إعمار البنيات الأساسية التي تم تدميرها من قبل قوات الجبهة الثورية وكشف رئيس حزب منبر السلام العادل الباشمهندس الطيب مصطفى أول المبادرين لقيام الهيئة، عن جملة من الأهداف والآليات لنجاح عمل الهيئة، وأوضح خلال اللقاء الذي جمع عددًا من الرموز الوطنية والسياسيين والعسكريين وقيادات المجتمع المدني من بينهم المشير سوار الذهب، صادق عبد الله عبد الماجد، الشيخ عبد الحي يوسف، اللواء عثمان عبد الله، أوضح أن فكرة المبادرة الشعبية تستند إلى أن «الحرب لم تضع أوزارها» وأشار أن البلاد تتعرض إلى هجمة كبرى وعمل إرهابي لا يمكن فصله عن حالة التربص التي تديرها دول خارجية شديدة العداء للسودان، و قال: «كفانا مهازل بعد أن وصل المتمردين إلى قلب السودان»، من جانبه دعا المشير سوار الذهب إلى تلقين المتمردين درسًا لن ينسوه جراء تقتيلهم للمواطنين وقيامهم بأعمال وحشية تجاوزت كل الخطوط الحمراء. وكشف عدد من مواطني وقيادات أبوكرشولا وأم روابة عن الأزمة التي يعاني منها أهاليهم، ودعوا لإنقاذ ما يمكن إنقاذه تفاديًا لتفاقم الأزمة الحالي







رد مع اقتباس
قديم 05-01-2013, 11:54 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
إداري

الصورة الرمزية حسن العيدروس

إحصائية العضو


 

غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : حسن العيدروس المنتدى : الكشكول السياسي
افتراضي


القوات المسلحة تدمر «28» عربة لقطاع الشمال في جنوب كردفان..العدل: إجراءات قانونية في مواجهة منفذي الهجوم على أم روابة وأبو كرشولا..مواطنون يقتلون اثنين من عناصر الجبهة الثورية بالرهد
الخرطوم: الكباشي - أم سلمة
تمكَّنت القوات المسلحة من تدمير «28» عربة لاندكروزر لقوات الجبهة الثورية بمنطقة أبو كرشولا بولاية جنوب كردفان. وأبلغ مصدر مطَّلع «الإنتباهة» أن مجموعة من المتمردين سعت لقطع عدة طرق بالمنطقة، وتعاملت معها القوات المسلحة ودمَّرت عدداً كبيراً من آلياتها. في وقت علمت فيه «الإنتباهة» أن الجبهة الثورية قتلت «281» شخصًا بأبي كرشولا من بينهم 80 امرأة، وعينت حاكمًا عسكريًا يُدعى حسن آدم الشيخ على منطقة أب كرشولا والتي أسمتها محلية غرب رشاد، وعينت رئسًا للمحكمة العسكرية يُدعى عبد الحي الشيخ. وأكد المصدر أن المتمردين نهبوا «800» رأس من منطقة المقفل، فضلاً عن تصفية أفراد من الحوازمة وكنانة. بينما قتل شخصان يتبعان للجبهة الثورية في حادثين منفصلين أمس بمدينة الرهد أبو دكنة بولاية شمال كردفان. وكشفت مصادر مقربة لـ «الإنتباهة» أن عدداً من النازحين شاهدوا شخصاً تبين لهم أنه أحد أفراد القوات المتمردة التي هاجمت أبو كرشولا، فقاموا بمطاردته داخل السوق وأوسعوه ضرباً بالعصي والحجارة قبل أن يتم إطلاق النار عليه، فيما قتل الآخر قبالة مباني المحلية بذات الطريقة إلا أنه فارق الحياة بالمستشفى. وأكد المصدر أن النازحين ظلوا يتعقبون من وصفوهم بالمندسين والمتسللين من فلول التمرد. وناشد المصدر الجهات الأمنية ضبط حركة السلاح داخل المدينة منعاً للانفلات، مناشداً المواطنين التبليغ عن المشتبه فيهم وتسليمهم إلى جهات الاختصاص. وفي الاثناء أدان كل من الاتحاد الإفريقي وبريطانيا، بشدة الهجمات المسلحة التي وقعت في منطقة أم روابة في ولاية شمال كردفان، وكذلك في مناطق مختلفة بولاية جنوب كردفان. في غضون ذلك قالت وزارة العدل إنها بصدد تحريك إجراءات رسمية قانونية في مواجهة الجبهة الثورية بسبب ارتكابها جرائم بشعة في حق المدنيين بمناطق في ولايتي شمال وجنوب كردفان. وفي الاثناء أعلنت الحكومة رفضها لمحاولات التدخل المباشر للمنظمات الأجنبية في العمل الإنساني الخاص بالمتأثرين بالأحداث في شمال كردفان، فيما وصل إلى الرهد «10» آلاف من المتأثرين من مناطق أبو كرشولا أغلبهم من النساء والأطفال، في وقت كشف فيه المؤتمر الوطني عن انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان من قبل الجبهة الثورية في أبو كرشولا طالت تصفيات لأكثر من «45» شخصاً من المواطنين العزل أمام ذويهم، بجانب استخدام المواطنين كدروع بشرية بعد منعهم من الخروج من خط النار. وقال وكيل وزارة العدل عصام الدين عبد القادر الزين في تصريحات صحفية أمس، إن وزارته ستتجه بشكل رسمي لمقاضاة الجبهة الثورية قانونياً لارتكابها جرائم بشعة بحق المدنيين العزل بمناطق أم روابة وأبو كرشولا. ومن بين الذين تم اغتيالهم بأبي كرشولا، العالم محمد أبكر والمهدي محمد أبكر وفرح محمد أبكر ويوسف سليمان ــ شقيق معتمد رشاد ــ وعيساوي عبد الله الشعلي وعبد الرحمن محمد عبد الله الشعلي ومحمد إدريس ــ سوداتل ــ ومحمد إبراهيم بشارة والدومة إبراهيم بشارة وعلي عبد القادر عثمان وإسماعيل محمد صالح وزهراء محمد كوكو حامد والطيب موسى الشايب ويحيى الأمين إبراهيم وإسماعيل سليمان.







رد مع اقتباس
قديم 05-07-2013, 03:15 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
إداري

الصورة الرمزية حسن العيدروس

إحصائية العضو


 

غير متواجد حالياً


كاتب الموضوع : حسن العيدروس المنتدى : الكشكول السياسي
افتراضي

{ إذا كان المتنبئ قد كتب شهادته لصالح السيف عند وقوع الوقيعة وصدقه في الأنباء من الكتب !! فإن سيف العصر الحديث هو الكاميرا، والصورة أصدق تعبيراً من الحروف.. (المجهر) الصحيفة الوحيدة التي وصلت إلى عمق مناطق الأحداث! لم تكتب من شارع "المك نمر".. وتعتمد على شهادات وأقوال مراقبين وأدعياء معرفة بجغرافية الأحداث وعباقرة تحليلها.
في الحلقة الأولى من سلسلة تحقيقات ميدانية للصحيفة ننشر اليوم صوراً ومشاهد لضحايا النزاع في منطقتين الأولى "الدندور" في شرق كادوقلي وهي أحداث شبه منسية لولا زيارة وزير الدولة "علي محمد موسى" لنازحين بلغ عددهم (12) ألف نسمة في منطقة "الكويك" واتجهت الأنظار صوب مأساة النازحين من أحداث "أبو كرشولا".
وفي مناخ المحنة الجماعية والمأساة والدموع والأحزان أقيم عزاء جماعي في مدينة "الرهد" لشهداء المنطقة.. كما أقيم سرادق عزاء للشهيد "العالم محمد أبو بكر" أحد أبرز قيادات حزب الأمة في كردفان ورموز الأنصار وهو قيادي في أهله وعشيرته، كان رئيساً لتجمع القوى السياسية في الانتخابات الأخيرة التي ناصرت وساندت المؤتمر الوطني حتى حقق فوزه على الحركة الشعبية واغتالته أيادي التمرد لتاريخه السياسي ودوره الوطني لتذرف عليه "أبو كرشولا" دمعة مضافة لدموعها التي لم تجف بعد!!
اقرأ في صور اليوم ما وراء الحدث حتى نعود في مقبل الأيام لإفادات الضحايا ضمن سلسلة لتحقيقات ميدانية قادمة.

اختطفتهم قوات التمرد وأخذتهم إلى مكان مجهول ولا يعرف مصيرهم:
1- النور علي محمد أبكر (25) سنة
2- محمد موسى سليمان (70) سنة
3- عباسة محمد يعقوب (65) سنة
4- مهدي حماد إبراهيم (20) سنة
5- محمد عيسى سلك (50) سنة
6- علي عيسى (70) سنة
7- يوسف محمد صابر (80) سنة
8- سهام علي عيسى (35) سنة
9- عجب محمود عبد الرحمن (80) سنة


تمت تصفية هؤلاء بعد احتلال (أبو كرشولا):
1- العالم محمد أبكر أبو سيل
2- المهدي محمد أبكر أبو سيل
3- عيساوي عبد الله الشعلي
4- عبد الرحمن محمد عبد الله الشعلي
5- يوسف سليمان أبو صوف
6- زهراء علي سليمان جاد الكريم
7- فرح النور إسماعيل
8- الدومة إبراهيم بشارة
9- محمد إبراهيم بشارة (كترامو)
10- علي أمين علي (أبو دارو)
11- عبد الملك الدومة حامد أبو شلوخ
12- النور علي حمد أبكر أبو سيل
13- حليمة محمد هوساوي
14- عدد (3) أطفال مجهولين (شاهده عبد القادر سليمان)
15- عدد 1 طفل شهيد بالعراء باسم آدم ابراهيم.
16- إسماعيل محمد صالح.







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:56 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir